TemooAlking

انت لم تقم بالتسجيل
إذا كنت عضو مسجل
اضغط على دخول
وإذا تود التسجيل
اضغط على التسجيل

مع تمنياتي السعيد لكم ..... مدير المنتدى

temoo

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» حوار جامد مووووووووووووووت بجد
الأحد نوفمبر 22, 2009 6:46 am من طرف salma

» هههههههههههههههههههههههه حوار مستفز أوي بين راجل و مراته
الأحد نوفمبر 22, 2009 6:44 am من طرف salma

» نعم ماتت والسبب الفيس بوك
الأحد نوفمبر 22, 2009 6:35 am من طرف salma

» اذا وصلت لرقم ثلاثة علق اي عضو على حبل الغسيل !
الأحد سبتمبر 27, 2009 4:03 am من طرف MeMa 2009

» دعــاء يخاف منه الشيطان
الأحد سبتمبر 27, 2009 4:03 am من طرف MeMa 2009

» الأكلة الإيطالية
الأحد سبتمبر 27, 2009 4:01 am من طرف MeMa 2009

» فسخ خطوية مي عز الدين من محمد زيدان
الأحد سبتمبر 27, 2009 4:01 am من طرف MeMa 2009

» تامر حسني . ساعتزل الغناء اذا رفعت الاذان بصوتي
الأحد سبتمبر 06, 2009 6:36 am من طرف esraa

» عد ل 10 وارمي العضو اللي مزهقك من الطيارة
الإثنين أغسطس 31, 2009 8:59 pm من طرف زائر

» لانك تهمني فقط
الأحد أغسطس 30, 2009 2:50 pm من طرف tota

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تصويت

ll افضل البوم 2009 ll
76% 76% [ 16 ]
14% 14% [ 3 ]
5% 5% [ 1 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]
5% 5% [ 1 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 21

alking


    اخبار تامر

    شاطر

    ????
    زائر

    اخبار تامر

    مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء أغسطس 19, 2009 12:25 am

    التوزيعات الحقيقيه لالبومات صيف هذا العام

    حقق عمرو دياب توزيعات قدرها 3 مليون نسخة وتامر حسنى حقق 2 مليون نسخة وأنغام مليون وشيرين 800 ألف !!

    هذه هي الأرقام التي اعتدنا خلال الفترة الماضية على استقبالها من بعض الشركات التي تعطي لنفسها صفة العالمية والقدرة على رصد ومعرفة الأرقام الصحيحة من مصادرها الرئيسية - على حد تأكيدها!

    والسؤال هو .. ماهى الأسباب التي تدفعنا للتشكيك في هذه الأرقام ونقول إنها غير صحيحة أو منطقية؟

    يعود هذا عزيزى القارئ لأكثر من سبب أولها اننا في العقود القريبة السابقة أي الثمانينيات والتسعينيات و قبل ظهور الانترنت وانتشارها بهذا الشكل الكبير وأيضاً قبل تعدد المطربين كانت توزيعات ألبومات المطربين الكبار تتراوح ما بين 500 ألف و700 ألف نسخة وكان أكثر معدل يتحقق لألبوم هو مليون نسخة ومؤكد أننا جميعا نذكر ألبوم المطرب الشهير علي حميدة (لولاكى) والذى أقام الدنيا ولم يقعدها بعد تحقيقه لتوزيعات قدرها 3 مليون نسخة وكنا نستمع له أينما ذهبنا!!

    ومؤكد كذلك أننا نتذكر ألبوم (نور العين) لعمرو دياب والذي صدر في منتصف التسعينيات تحت شعار عالم الفن ويعد الألبوم من أنجح ألبومات عمرو دياب على الإطلاق ورغم هذا لم تتخط نسبة توزيعاته حاجز الـ 750 ألف نسخة كما أكد منتج الألبوم محسن جابر وقتها !!

    إذاً فكيف ونحن نعيش في عصر الانترنت وظاهرة تسريب الأغاني والألبومات على عشرات المواقع في لحظة طرحها - إن لم يكن قبل نزولها - تتحقق مثل هذه التوزيعات التي تعلنها هذه الشركات الجديدة؟ ناهيك عن ظاهرة تسريب الألبومات لأسواق الكاسيت المضروب والتي يتم بيعها فيها بأقل من ربع أثمانها الحقيقية وفي الغالب نجدها تحمل جودة عالية لا تقل عن الألبومات الأصلية بعد نجاح مافيا التزوير في استيراد ماكينات غالية ودقيقة من الخارج .. فهل من المنطقي أن نصدق ما تعلنه هذه الشركات وتؤكده رغم أن كل الظروف أصبحت تقف في مواجهة توزيعات الألبومات ؟!!

    مراكز التوزيع

    وحتى لا نتهم بأننا نقدم الموضوع من وجهة نظرنا الخاصة قمنا بعرض الأرقام التي يتم الإعلان عنها على كبار موزعي الكاسيت من منطلق أنهم يملكون الحقائق الكاملة لمعرفتهم بعدد الطبعات التي يتم طرحها من كل ألبوم ومن ثم يتم بناء عليها قياس هذه التوزيعات .. فماذا قالوا ؟

    فى البداية يقول محرم عبدالغفور ترمومتر توزيعات الكاسيت - كما يطلقون عليه بمنطقتي مصر الجديدة ومدينة نصر – تعليقاً على هذه الأرقام: طبعاً هذا الكلام الذي يتم ترويجه غير حقيقي على الإطلاق فأنا أعمل بهذه المهنة منذ أعوام بعيدة وأجزم بأن ما يتحقق من توزيعات لأي ألبوم اليوم لا يوازي ثلث أو ربع التوزيعات التي كانت تتحقق في الماضي قبل سبعة أو ثمانية أعوام من الآن، فنحن في الماضي كنا نتلهف على صدور أي ألبوم جديد لأحد المطربين الكبار والناجحين بل ونعتبر صدوره بمثابة العيد بالنسبة لنا، فأذكر أنه حينما كان يصدر ألبوم جديد لعمرو دياب أو محمد فؤاد أو سميرة سعيد أوغيرهم من المطربين الكبار كنت أوزع منه آلاف النسخ في نفس يوم صدوره أما اليوم فإن توزيعات أي ألبوم عندي مهما كانت شهرة المطرب أو المطربة تستطيع أن تحصيها بالمئات فقط .

    دياب وتامر وشيرين وأنغام

    وعن عدد الطبعات التي صدرت لألبومات الكبار في سباق صيف هذا العام يقول محرم عبدالغفور: عدد طبعات ألبوم عمرو دياب لم تتخط حتى الآن 5 طبعات بواقع 100 ألف نسخة للطبعة الأولى وتراجعت تدريجيا في الطبعات التالية بينما لم تتخط عدد طبعات تامر حسنى حاجز 4 طبعات وحتى الآن لم تنفذ الطبعة الثالثة من ألبوم شيرين بينما نفذت الطبعة الثالثة من ألبوم انغام التى يعد ألبومها من أهم الألبومات التي صدرت في سباق هذا العام .

    إغلاق المحلات

    وإذا كان ما تقوم الشركات بترويجه عن تحقيق الألبومات لهذه الأرقام الخرافيةمن المبيعات، فلماذا بالله عليكم قامت العديد من محلات بيع الكاسيت بإغلاق أبوابها؟ ولماذا قامت محلات ومراكز أخرى بتغيير نشاطها؟ هكذا جاء تعليق موزع الكاسيت طارق حامد (بمنطقة شبرا) والذي تابع قائلاً: فهل يعقل أن يقوم أحد بإغلاق محله أو تغيير نشاطه إلا إذا اكتشف أن المهنة لم تعد كما كانت في السابق ؟

    ويمكنك - والكلام على لسان طارق حامد - التأكد من هذا بسهولة فقط بجولة واحدة على كل محلات البيع التي كانت منتشره بالقاهرة والمحافظات وستجد أن المتبقى منها لا يتجاوز نسبة الـ 10 % مما كان عليه في الماضي، ففي منطقة شبرا التي كنت أتولى التوزيع فيها كان يوجد أكثر من 100 محل وكشك لبيع الكاسيت وقام 80% من أصحابها أما بتغيير أنشطتهم أو بإغلاقها تماماً وأنا نفسي قمت بإضافة أنشطة أخرى لمركز التوزيع الذي أملكه بعد أن فقدت الأمل تماماً في عودة الحياة لسوق الكاسيت إلى ما كانت عليه.

    وسط البلد

    ومن شبرا إلى منطقة وسط القاهرة .. يقول رضا محمود (مركز توزيع جرين لاين): للأسف الشديد معظم محلات ومراكز بيع الكاسيت بمنطقة وسط القاهرة قامت بتغيير أنشطتها وساعطي لك الدليل حالاً وهو أن شوارع عرابي وطلعت حرب وعماد الدين
    والرئيسي 26 يوليو كان يوجد بها ما يزيد على الخمسين محل وكشك بيع والآن لا يتجاوز عدد الأكشاك والمحلات بهذه المنطقة حاجز العشرة وهذا يؤكد على حالة اليأس التي انتابت الجميع من المهنة وهو أيضاً أكبر دليل على عدم صحة ما تقوم الشركات والمطربين بترويجه عن التوزيعات التي يحققونها .

    قراصنة الألبومات

    ومن القاهرة إلى الدقهلية .. يقول موزع الكاسيت الشهير مسعد الصفوانى: سوق الكاسيت لم يعد كما كان ولم يعد هناك أي ألبوم سواء كان لمطرب عاطفي أو شعبى يحقق واحد على عشرة مما كان يتحقق بالأمس وذلك بعد انتشار الانترنت وتعدد قراصنة

    الألبومات، فبعد أن كان بالأمس يوجد مزورون قليلون أصبح لدينا اليوم أضعاف مضاعفة فكيف إذاً تنجح الشركات في تحقيق هذه التوزيعات التي تدعيها؟ .. كل مايقولونه غير صحيح ولا صلة له بالحقيقة على الإطلاق .

    الأسكندرية وقبلي

    الأمر لم يختلف كثيراً في بقية المحافظات الأخرى ابتداء بطنطا وموزعها الشهير (أحمد فخري) ومروراً بالاسكندرية والموزع الشهير (فلفل) وانتهاء بوجه قبلي وموزعيها ابن الخطيب ونجمة العتبه،فجميعهم اتفقوا على أن كل ما يشاع ويقال عن توزيعات

    ألبومات المطربين الكبار غير حقيقي على الإطلاق ويتم ترويجه لأهداف بعينها من قبل الشركات والمطربين وهي - كما يقولون - أهداف معروفة للجميع إلا أن مبالغتهم في هذه التوزيعات وبهذا الشكل يعد من قبيل الأكاذيب المفضوحة والمضحكة في الوقت ذاته.

    نسب التوزيعات

    والسؤال الآن هو: إذا كنا قد تعرفنا على النسب الحقيقية لتوزيعات ألبومات النجوم كما أكد لنا موزع مصر الجديدة ومدينة نصر وأيده في هذا كل موزعون آخرون بالقاهرة والمحافظات الأخرى والذين أكدوا أن نسبة توزيع أي ألبوم منها لم تتخط حاجز النصف مليون نسخة من واقع عدد الطبعات التي تم طرحها ؟؟ ترى ماذا حققت الألبومات الأخرى؟

    إيهاب توفيق وألبومه (لازم تسمع) نفذت طبعتان منه الطبعه الأولى 100 ألف والثانية 50 ألف ولم تنفذ بعد الطبعة الثالثة .

    هاني شاكر وألبومه (حياتي) ونفذت طبعته الأولى 100 ألف ولم تنفذ الطبعة الثانية 50 ألف نسخة.

    المطربة الشابة جنات وألبومها (حب امتلاك) تخطت الـ 100 ألف نسخة - طبعتان.

    المطربين الكبار جورج وسوف وألبومه ( الله كريم) وصابر الرباعي ( واحشني جداً ) ومحمد عبده وألبومه (وحدك) وهشام عباس وألبومه (ماتبطليش) و نجوى كرم (خليني شوفك) وبسكال مشعلاني (بحبك) وسمية ( مش سهلة ) فشلوا جميعاً في تخطي حاجز الـ 100 ألف نسخة في حين حقق المغربي عبدالفتاح الجريني وألبومه (عايش حياته) توزيعات قدرها 90 ألف نسخة.

    وفى الوقت ذاته لم تنفذ الطبعة الأولى من ألبومات مدحت صالح ( بكتب اسمك ) وليلى غفران (الجرح من نصيبى) ومصطفى كامل ( 3 مرات) هذا على الرغم من أن أي طبعة لأي ألبوم من هذه الألبومات لم تتخط حاجز الـ 50 ألف نسخة -على حد تأكيد واتفاق موزعي الكاسيت.. ولا تعليق!!.
    المصدر.مصراوي

    =================================================
    || تامر حسني لـ «النهار»: سأحاول الغناء باللهجة اللبنان


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 21, 2018 5:01 am